الرئيسية > الأخبار

رئيس البرلمان الوطني لجمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية يجدّد موقف بلاده المناصر لقضيتنا العادلة.

رئيس البرلمان الوطني لجمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية يجدّد موقف بلاده المناصر لقضيتنا العادلة.

24 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015

"نفسكم الطويل في النضال أربك حسابات المعتدين ونال إعجاب الشعوب"
رئيس البرلمان الوطني لجمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية يجدّد موقف بلاده المناصر لقضيتنا العادلة.

استقبل السيد فيسنتي داسيلفا غـوتيريس، رئيس البرلمان الوطني لجمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية، اليوم 24 من نوفمبر 2015 ، السيد محمد اسلامـة بادي، سفير بلادنا في تيمور الشرقية، و ذلك بمقـر البرلمان التيموري في ديلي العاصمة.
تناول اللقاء آخـر مستجدات قضيتنا الوطنية خاصة ما تعلق منها بمسلسل التسوية و الجولة الحالية للسفير كريستوفر روس، البمعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية، في المنطقة و أفق حلحلة الإنسداد الحاصل بسبب العراقيل المغربية. كما استعـرض اللقاء الأوضاع الإنسانية الصعبة التي تمر بها مخيمات اللجوء بسبب الأمطار الطوفانية التي خلّفت أضرارا مادية كبيرة، و بالمثل تطرق اللقاء إلى مؤتمر الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب المرتقب.
السيد دا سيلفا غـوتيريس أبدى اهتماما كبيرا بتطورات القضية الصحراوية، وحرص على تأكيد موقف بلاده الحازم و الثابت من قضيتنا العادلة، وأكد بالمناسبة؛ "أن أي محاولة لثني تيمور الشرقية عن مواصلة دعمها لنضالات الشعب الصحراوي سيكون مآلها الفشل، لأننا عانينا من ويلات الإحتلال و الظلم، وسنظل ندافع باستماتة عـن قضيتكم العادلة حتى إزاحة الإحتلال وإنهاء الظلم الواقع عليكم".
وفي معرض الحديث عن مسلسل التسوية و صبر الشعب الصحراوي الذي منح الفرصة للمجتمع الدولي للمساهمة في حل النزاع سلميا وعلى أساس من الشرعية الدولية، عبّر السيد فيسنتي دا سيلفا غـوتيريس عن كبير إعجابه بصبر الشعب الصحراوي وضبطه للنفس و اعتماد أساليب متنوعة في مقارعة الإحتلال؛ "نفسكم الطويل في النضال من أجل نيل حقوقكم أربك حسابات المعتدين و نال إعجاب كل الشعوب المحبة للحرية والسلام".
في ختام اللقاء تمنى رئيس البرلمان التيموري النجاح والتوفيق لمؤتمر الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب المقبل، وأكد "إنني على قناعة من أن مؤتمركم المقبل سيكون إضافة نوعية في كفاحكم العادل و سيساهم حتما في طيّ المسافة التي يحتاجها الشعب الصحراوي لقطف ثمار نضاله الطويل".

السفارة الصحراوية في تيمور الشرقية،
ديلي؛ 24/11/2015.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار