الرئيسية > الأخبار

لماذا قررت مغادرة المغرب؟

لماذا قررت مغادرة المغرب؟

15 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015

إختارت الممثلة المغربية ، لبنى أبيضار، بطلة الفيلم " الزين اللي فيك"، الذي أثار العديد من ردود الفعل في الأوساط المغربية، إلى درجة أن البعض إعتبره تحقيرا للمرأة المغربية، في حين أنه عالج ظاهرة الدعارة التي يمنعها القانون المغربي ويعاقب عليها، وفي الوقت ذاته يتستر عليها ويحميها بعض رجالاته في أحيان كثيرة.)إختارت(، جريدة لومند الفرنسية لشرح الحيثيات التي دفعتها إلى مغادرة المغرب، بعد الإعتداء الذي أعلنت أنها تعرضت له، حيث كتبت أبيضار أنها كانت هدفا "لحملة كراهية وحقد " تفاعل معها المغاربة في مواقع التواصل الإجتماعي. وكتبت أبيضار في المقالة التي حملت عنوان "لماذا أغادر المغرب"، "في الواقع، أتعرض للإهانة لكوني امرأة حرة. وفي المغرب تمثل النساء الحرات وكذلك المثليون والراغبات في التغيير، مصدر إزعاج بالنسبة لجزء من السكان".

وكانت تضطر إلى الخروج منقبة ً مرتدية برقع حتى لا يتعرف عليها أحد. "لازمت منزلي و اكتفيت بالخروج للتبضع سريعا على مدى أسابيع مختبئة تحت برقع. يا لها من مفارقة أن أشعر بالحماية بفضل البرقع". تقول أبيضار.
وأوضحت الممثلة أنها تعرضت لـ"حملة كراهية" ولـ"حركة حقد" على مواقع التواصل الاجتماعي وفي أوساط المجتمع المغربي إثر عرض الفيلم في مهرجان كان السينمائي في وقت سابق هذا العام.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار