الرئيسية > الأخبار

استمرار اشغال الندوة الاربعين ، والاف المتظاهرين في مدريد لتذكيراسبانيا بمسؤوليتها تجاه الصحراويين

استمرار اشغال الندوة الاربعين ، والاف المتظاهرين في مدريد لتذكيراسبانيا بمسؤوليتها تجاه الصحراويين

14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015

بعثة صوت الانتفاضة وايكيب ميديا المشتركة من مدريد
النعمة زين الدين ، اعلي بويا لحبيب "الطفاح" واحمد الطنجي

تتواصل بالعاصمة الاسبانية مدريد اشغال ندوة التنسيقية الاوربية الاربعين للتضامن مع الشعب الصحراوي بعد انتهاء ورشات عمل مختلفة من بينها ورشة المرأة ، المساواة بين الجنسين ، السياسة والاتصال والشباب والرياضة والتي اجمع خلالها المشاركون على ضرورة تفعيل تلك القطاعات بما يتلائم والتحديات المقبلة .
رئيس الدولة الامين العام للجبهة الاخ محمد عبد العزيز قام بجولة على الورشات مقدما شكره الجزيلا وامتنانا وعرفانا لجهود اصدقاء شعبنا والمتضامنين مع القضية
هذا و سيعلن عن نتائج وخلاصات تلك الورشات من خلال بيانا موحد هذا المساء .
عملاء الاحتلال وموفديه للتشويش على الحدث السنوي الهام لم تفتهم الفرصة للقيام بالمهمة ولو انه لم يتعد عددهم اصابع اليد الواحدة ، والحق يقال ان مجموعة الثلاث التي يتزعمها اكاي داهي كانت الطف هذه المرة . لربما بسبب خروج مجموعة الشباب الغاضب للاحتجاج على المهام المدفوعة الثمن من طرف المخزن . لينتهي السيناريو بفرار هؤلاء وسط وابل من الشعارات الوطنية الصادقة و المنددة بالعمالة والخيانة وان التاريخ يبقى وللابد حاكما وفيصلا بين الوطنيين الذين خدموا وطنهم الجريح وبين الخونة والمرتزقة الذين سيعيشون فيه لكن.... بأسوء سمعة .
المظاهرة
وفي حدود الساعة ...... بدأت المظاهرة التي دأبت الفعاليات السياسية والحقوقية والجمعوية في اسبانيا تنظيمها بشكل سنوي في العاصمة الاسبانية مدريد لتذكيرها بمسؤوليتها التاريخية في النزاع وخيانتها للشعب الصحراوي ، مظاهرة معبرة من حيث الزمكان
وبحسب تصريح الزميل حسنا اعليا فان المظاهرة التي شهدت مشاركة الاف من الصحراويين والمتضامنين مع القضية الصحراويين من كافة انحاء القارة الاوربية كانت صامتة تضامنا مع ضحايا الهجمات الارهابية التي عاشتها باريس يوم امس الجمعة . وفي نفس الاطار اقتصرت المداخلات على واحدة قدمها السيد بيبي تابوادا رئيس تنسيقية الجمعيات المتضامنة مع الشعب الصحراوي اكد خلالها ان مدة الاربعين عاما من استمرار النزاع باتت عارا على جبين المنتظم الدولي وانه بات من اللازم والضروري وضع حد لذلك عبر السماح للشعب الصحراوي من ممارسة حقه المشروع في تقرير المصير والاستقلال مؤكدا ان حركة التضامن ستستمر في عملها ومسارها ومحملا اسبانيا المسؤولية في استمرار معاناة الشعب الصحراوي .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار