الرئيسية > الأخبار

المقاولون والممولون بالعيون المحتلة يعيشون الاستبداد

المقاولون والممولون بالعيون المحتلة يعيشون الاستبداد

5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015

المقاولون والممولون بالعيون المحتلة يعيشون الاستبداد

ايكيب ميديا – محمد ابك

العيون المحتلة 05 نوفمبر 2015

يعيش المقاولون وأصحاب الشركات والممولون من أصحاب الاموال في العيون المحتلة على إيقاع استبداد المخزن المغربي ،حيث تفرض سلطات ولاية العيون والعديد من مصالح الاحتلال على هؤلاء تمويل المشاريع التي تقام على هامش زيارة العاهل المغربي للعيون المحتلة ومنها إلى جل المناطق المحتلة وجنوب المغرب ،وحسب مصدر من المقاولين فإن سلطات الاحتلال تفرض عليهم تمويل كل متطلباتها بما فيها عمليات الايواء والتغذية ،ونفس الشي بالنسبة لتجار مواد البناء والملابس الصحراوية "ادراريع وملاحف "وتعدهم بصرف مستحقاتهم بعد الزيارة لكن المصدر أكد أن نفس الوعود أعطيت قبل زيارة ملك المغرب الماضية للعيون سنة2006 ،لكن سلطات الاحتلال لم تفي بوعودها ،ولازال العديد منهم ينتظر مستحقات تجاوزت المليون درهم أي 100 الف أورو ، وأكد نفس المصدر أن الامتناع عن تمويل ما تطلبه سلطات الاحتلال تكون له تبعات خطيرة على مشاريعه قد تصل حد الافلاس والسجن بعد المتبعات القضائية كون أغلب المستثمرين يقترضون من البنوك .

ومن جهة أخرى أكد نفس المصدر أن مثل هذه المناسبة تكون فرصة للمسؤولين خاصة مسؤولي ولاية الاحتلال للإستغناء وجمع الاموال ،إذ يفرضون أتوات ورشاوى كبيرة تتجاوز نصف مبلغ المستحقات لتعويض بعض المحظوظين من المقاولين .خاصة أن سلطات الاحتلال تفرض إشتغال المقاولين والممولين دون أن تمدهم بوثائق إثبات ما في ذمتها .

كلام اصحاب الشركات الصغرى والمتوسط والممولين يجد صداه في الاذان إذا نظرنا إلى توقف أغلب المشاريع التي كانت مبرمجة من طرف الاحتلال خلال السنوات الاخيرة ومنها ما إستمر لمدة تتجاوز مدة الانجاز بكثير وأرجعت الامر في السابق إلى قرار الحكومة المغربية توقيف ميزانية الاستثمار بسبب الازمة الخانقة التي يعيشها المغرب ،وبعد إعلان الزيارة إذا ببعض هذه المشاريع إكتمل جلها أو جانب مهم منها بين عشية وضحاها خاصة المتواجدة منها في الواجهة التي سيمر منها ملك المغرب .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار