الرئيسية > الأخبار

لاقامة محطة طاقة ريحية سلطات الاحتلال تصادر اراضي عائلة بولسان

لاقامة محطة طاقة ريحية سلطات الاحتلال تصادر اراضي عائلة بولسان

3 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015

ايكيب ميديا – الصبار البشير أمحمد
العيون المحتلة 03 نوفمبر 2015
في اطار سياسة مصادرة الاراضي اقدمت سلطات الاحتلال المغربي على بناء ماكرو منطقة للطاقة الريحية على ارض تعود ملكيتها لعائلة "اهل عبد الصمد" في منطقة تيدرارت ضواحي منطقة طاح ( لكروشي) .
وعلى الرغم من الاجراءات التي اتخذتها بولسان أم المؤمنين كريمة الشهيدين السالك عبد الصمد و البتول منت سيدي ولد سيد اعلي اللذان توفيا تحت التعذيب في سجني اكدز وقلعة مكونة ولايزال مصير جثمانهما مجهولا لدى الاحتلال وهي تمثل عائلتها في الدفاع عن اراضيها و ادلائها بوثائق دامغة تؤكد ملكيتها لتلك الاراضي منذ الحقبة الاستعمارية الفرنسية فان سلطات الاحتلال بدأت فعلا ببناء المحطة التي ثبت تورط عدد من الشركات الاجنبية في هذا الاستثمار الذي لايراعي فقط تجاوزه للقانون الدولي ولكن يثبت فعليا التواطؤ في مصادرة املاك صحراويين دون الدخول معهم في حوار .
وبحسب المعطيات التي توصل بها "ايكيب ميديا" فان شركات TAREC ، SIEMENS ، SOMAGEC ، PARSONS BRINCKERHOFF ، SOCOTEC ثبت تورطها في العملية .
ونددت ام المؤمنين بولسان بأقدام السلطات المغربية علي الاستلاء علي المساحة الأرضية المحددة وثائقيا والتي في ملكية والدها وطالبت بسحب كل المروحيات الريحية من علي الارض أو الشروع في التعويض عن الضرر واستغلال ملك الغير طبقا للمقاييس الشرعية وفق بيان توصل به الفريق الاعلامي و اعلنت انه في حال اصرار الدولة المغربية تجاهل مطالب عائلتها المشروعة فانه سيتم الشروع في خيارات اخرى بديلة علي المستوى المحلي والجهوي والدولي.
للتذكير فان سلطات الاحتلال كانت قد اعتقلت في الفاتح من افريل 2013 أم المومنين بولسان ولم يتم الافراج عنها الى بعد ان مثلت امام وكيل ملك المغرب لدى المحكمة الابتدائية بالعيون المحتلة دون البث في مسالة اراضي العائلة التي ظلت معلقة الى حين مصادرتها .

صالة العرض

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار