الرئيسية > الأخبار

بــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــــــــان

بــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــــــــان

1 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015

الفريق الاعلامي
المناطق المحتلة
الصحراء الغربية

بيان

أعلن الزميل والمناضل محمد ميارة منسق الفريق الاعلامي عزمه الدخول في إعتصام مفتوح أمام مقر الاكاديمية الجهوية للتعليم بالعيون المحتلة بعد أن إستنفذ كافة الاجراءات القانونية و المراسلات لحل مشكل قطع راتبه كأستاذ للتعليم الثانوي التأهيلي،و كان الزميل محمد ميارة قد تعرضلتوقيف عن العمل وقطع راتبه الشهري بدون إعتماد المسطرة القانونية الشكلية ، كإجراء يستهدف نشاطه كمدافع عن حقوق الانسان وكإعلامي بالفريق الاعلاميهذا الاخير الذي يبدو أن عمله وإشعاعه بات يؤرق الاحتلال المغربي وأجهزته التي بدأت منذ مدة بشن حملات متتالية على عدد من اعضائه .
و المتابع للطريقة التي تم إستهداف الزميل محمد ميارة يقف بشكل جلي على عملية الاستهداف كونها :

1ـ جاءت بعد مراسلة خاصة لما يسمى النائب الاقليمي للتعليم المسمى امبارك الحنصالي نحو الكتابة الخاصة لوزير التعليم المغربي بإيعاز من الاجهزة الامنية المغربية وعن طريق ما يسمى والي العيون المحتلة بوشعاب يحظيه ،ورغما ان طريقةمراسلة النائب الاقليمي تشكل نهجا دأب عليه هذا الرجل عبر تقارير ومراسلات سرية نحو الاجهزة المغربية والتي لاشك كان لها الفضل في أن يصبح مسؤولا على هذا القطاع في العيون المحتلة ،إلا ان صاحبنا تجاهل الصيغ القانونية المرتبطة بإحترام السلم الاداري كما أن إستدعاء الزميل محمد ميارة للمشاركة في الحراسة أثناء إجراء إمتحانات الباكالوريا بعد تاريخ المراسلة السالفة الذكر يختصر غباوة هذا المسؤول وغياب كفاءته المهنية وانصياعه الاعمى وراء الاجهزة المغربية .
2 ـ أن إجراء توقيف الزميل محمد ميارة عن العمل مع قطع راتبه الشهري كفرد من مجموعة دخلت منذ مدة في مجموعة من المحطات النضالية النقابية المحضة لأجل تغيير الاطار، يشكل تراجعا للتعهدات التي قطعتها الادارة على نفسها في شخص المسؤول السالف الذكر ومدير اكاديمية التعليم .

3 ـ أن عملية قطع أجرة الزميل محمد ميارة تأتي في ظل حملة مسعورة تستهدف الجسم الاعلامي المقاوم وخاصة الفريق الاعلامي وفي ظل إستمرار الانتهاكات والحصار بالمناطق المحتلة ،كما أنها تأتي كعملية إستباقية لزيارة عاهل المغرب للعيون المحتلة .

وأمام إعلان الزميل محمد ميارة عن عزمه الدخول في إعتصام مفتوح أمام مقر الاكاديمية الجهوية للتعليم بالعيون المحتلة وإذ يحذراكيب ميديا السلطات المغربية من اية محاولة تستهدف الزميل في حياته أو سلامته البدنية فإنه يعلن مايلي :

ـ إدانته الشديدة لسياسة قطع الارزاق التي ينهجها الاحتلال ضد المناضلين الصحراويين والتي تعبر عن حالة الهيستيريا التي يعيشها .

ـإدانته الشديدة لما تعرض له الزميل محمد ميارة والذي يشكل إستهدافا للاعلام الصحراوي المقاوم كمحاولة يائسة للجم الفريق الاعلامي وكبح سياسته في فضح الاحتلال من خلال تسليط الضوء على كافة الانتهاكات التي يمارسها في كل المجالات.

ـ تضامنه المطلق مع الزميل محمد ميارة في معركته النضالية حتى تحقيق مطالبه كاملة ،ويهيب الفريق الاعلامي بالجماهيرالصحراوية وكافة الاطارات الصحراوية الى التضامن مع الزميل.

ـ يحمل الفريق الاعلامي الدولة المغربية مسؤولية كل التبعات وأية محاولات قد تستهدف الزميل محمد ميارة في حياته أو سلامته البدنية .

ـ يناشد الفريق أصدقائه في كل بقاع العالم وكل المتضامنين والمنظمات الى تنظيم حملات تضامنية مع الزميل محمد ميارة ،والمساهمة في الضغط على الدولة المغربية حتى ينال كافة حقوقه.
ـ يهيب بكل المنظمات الحقوقية والمدافعة عن حرية الصحافة والاعلام بالضغط على الدولة المغربية لتمكين الاعلام المقاوم من كافة حقوقه .

وفي الاخير يؤكد الفريق الاعلامي على أن سياسة الاستهداف التي تنهجها سلطات الاحتلال المغربي ضد أعضائه لن تزيدنا إلا إصرارا على الاستمرار في سياستنا الاعلامية حتى تحقيق النصر لشعبنا .

التعليقات

صوت وصورة

المزيد من الأخبار