الرئيسية > الأخبار

الحملة الوطنية "لا لنهب الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية المحتلة" تندد بمضي شركة سان ليون إنريجي قدماً في بحثها عن النفط والغاز بالمناطق المحتلة.

الحملة الوطنية "لا لنهب الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية المحتلة" تندد بمضي شركة سان ليون إنريجي قدماً في بحثها عن النفط والغاز بالمناطق المحتلة.

30 أيلول (سبتمبر) 2015

نشرت اليوم، شركة سان ليون إنرجي نتائج بحثها عن النفط والغاز ببئر العيون رقم 4 بعد ما يقرب من شهرين من التنقيب على اليابس للمرة الأولى.
وبحسب ما نشرت الشركة على موقعها الإلكتروني،فإنها أوقفت الحفر في البئر تحضيرا لدراسات أعمق مستقبلا،وأوردت بأنها تنوي طلب رخصة بحث جديدة مدتها ثمان سنوات والقيام بمسح جيولوجي لكل القنوات.
وعبر الرئيس التنفيذي للشركة أوسين فانين عن رضاه عن النتائج في ظل وجود مؤشر على وجود الغاز وإحتياط ذات جودة وهو ما يشجع على طلب الرخصة الجديدة حسب قوله.
وبهذه المناسبة، فإن الحملة الوطنية تندد بعزم الشركة المضي قدما في عملها في خرق سافر للقانون الدولي ذات الصلة بالأقاليم التي لم تقرر مصيرها بعد وتدعو كل الصحراويين للإنضمام لجهودها الرامية لتسليط الضوء على عمل تلك الشركات وتاثير
أنشطتها على أي حل مستقبلي للنزاع بالصحراء الغربية.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار