الرئيسية > الأخبار

المناطق المحتلة اقتصاد في قبضة كاملة للاحتلال ومستوطنيه

المناطق المحتلة اقتصاد في قبضة كاملة للاحتلال ومستوطنيه

23 أيلول (سبتمبر) 2015

هنا في العاصمة المحتلة يتحكم مغاربة في استيراد المواد الغذائية، لا يقف الأمر عند هذا الحد بل الموزعون واغلب الباعة أيضا هم من المستوطنين،
مبارك أو جامع ، مانولو هم من قدماء المستوطنين المغاربة لكن الخليفة و .... هم جزء من تلكم البورجوازية ، مستودعات ضخمة بنيت في أحياء وسط المدينة ، تعمل على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع دونما توقف .
وإذا ما تنقلت إلى وسط المدينة فكل المطاعم هي ملك للمستوطنين بدءا من اللحية مرورا بالبهجة وسمير وحسن وغيرهم ولن تجد جزارا او خضارا صحراويا بين هؤلاء
في حين أن الاسباني لويس يحظى برخصة استثنائية في محاولة لتشجيع الرأسمال الأوروبي للاستثمار في منطقة نزاع وتضمن الرخصة له بيع الخمور
في الرحيبة يخال المرء انه في أحد أسواق الغرب ، الحوز أو سوس ، فكل الباعة من المستوطنين هم يحتكرون بيع الخضار واللحوم والزيتون والدجاج، بل وحتى الباعة المتجولين وبائعي الأكلات السريعة وبائعات الفطائر

وبشارع بوكراع صفوف طويلة من باعة الألبسة ليس بينهم صحراوي إلا في حالات نادرة
هنا عند سوق السمك او "المريشي" ثروة سمكية لا مكان لصحراوي في صيدها ولا في تجارتها الكل من المستوطنين ، بل أن حتى من يشوي السردين ويأكله أيضا
المكتبات هي الأخرى ليست في ملكية المعنيين ولا حتى سوق الخرذة وبقي بعض الصحراويون يقاومون في سوق المواشي لكنهم أقلية ضمن جيش من المستوطنين .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار