الرئيسية > الأخبار

البرلمان الاسترالي يفتح النقاش امام القضية ، وممثل الجبهة ينشر دراسة اكاديمية.

البرلمان الاسترالي يفتح النقاش امام القضية ، وممثل الجبهة ينشر دراسة اكاديمية.

23 أيلول (سبتمبر) 2015

الثلاثاء الثامن من سبتمبر وبمقر البرلمان الاسترالي مناسبة لفتت خلالها النائبة عن منطقة كوين لاند السيدة مور وباسم جمعية الصداقة الاسترالية الصحراوية التي تعمل من الدفاع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير لفتت الانتباه الى الظلم يمارسه المحتل المغربي منذ 40 عاما .
واكدت المتحدثة في كلمتها ان وقف اطلاق لنار الذي مر على تنفيذه 24 عاما ودون اجراء استفتاء لتقرير المصير زاد في الظلم الممارس على الشعب الصحراوي ، محملة المسؤولية الى الامم المتحدة والمجتمع الدولي في المعاناة المستمرة للشعب الصحراوي الذي يلجا في المخيمات بعيدا عن وطنه وجزء يتعرض يوميا للانتهاكات على يد قوات الاحتلال المغربي .

في سياق ذي صلة نشرت دورية غلوب تشانج بيس اند سكيوريتي مقالا لممثل الجبهة باستراليا ونيوزيلندا فاضل كمال كشف خلاله عن دور الثروات الطبيعية في بناء الدولة الصحراوية المستقلة.
وسنسعى لتقديم قراءة في الدراسة التي قدمها ولد كمال للدورية التي تصدر ثلاث مرات في السنة خلال نشرتنا المقبلة .
للتذكير فان تقرير لمديرية المنظمات الدولية والامم المتحدة بالخارجية المغربية نشره كريس كولمان افر عجز المغرب عن الترويج للأطروحة المغربية حول الصحراء الغربية في حين اعترف بان الجمعية الاسترالية للتضامن مع الشعب الصحراوي وممثل جبهة البوليساريو وشخصيات استرالية نجحت في التعريف بالقضية الصحراوية واستقطاب متعاطفين بهذا البلد .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار