الرئيسية > الأخبار

خبير ديمغرافي فرنسي يتنبا بثورة شعبية في المغرب العام 2017

خبير ديمغرافي فرنسي يتنبا بثورة شعبية في المغرب العام 2017

13 أيلول (سبتمبر) 2015

قالت دراسة للخبير في مجال الديمغرافيا بجامعة السوربون لوران شالار، وعضو المركز الأوربي للأبحاث الدولية (ECIA)، أن العامل الديمغرافي ساهم بقوة في الانتفاضات العربية عام 2011 وتنبأت بثورة بالمغرب ما بين 2017 و2020.
وقال شالار إن العامل الديمغرافي، إذا ما اقترن بأوضاع اقتصادية وسياسية متدهورة، فإنه سيشكل عاملا معززا قد يؤدي إلى ثورة، مبيّنا أن ارتفاع الولادات مع بلوغ الأجيال المتتالية إلى سنِ الرشد في بلد فقير تسيء حكومته إدارة الاقتصاد ويتميز بالسلطوية، يشكِل تربة خصبة لاعتراضات متنوعة (ديمقراطيّة، محافظة أو اشتراكية) وإلى حركة هجرة واسعة نحو بلدان غنيّة، مما قد يؤدي إلى ثورة، وفق ما نشره موقع “إي تالي” الفرنسي.
وكان هشام بن عبد الله العلوي قد تنبأ في مقال حرره العام الماضي باندلاع ثورة اسماها الكامون العام 2017 ، انطلاقا من أن القمع والسياسات التي ينهجها النظام الملكي في المغرب تجاه شعبه قد تكون نتائجها ثورة شعبية كفرك الكامون الذي ينتج رائحة

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار