الرئيسية > الأخبار

رحلت ولم يرحل صوتها مريم منت الحسان الى جنة الرضوان

رحلت ولم يرحل صوتها مريم منت الحسان الى جنة الرضوان

22 آب (أغسطس) 2015

جال صوتها أرجاء المعمورة ، حملت معه ألام وأحزان شعبها وتطلعاته في الحرية والاستقلال ، وقاومت به الاحتلال وعنجهيته وحملت الأجيال اللاحقة مسؤولية حمل المشعل ، أسلمت الروح في اللجوء بعد أن كانت أخر كلماتها مؤثرة للغاية و مسؤولية الى كل مواطن غيور لكن خزيا وعارا إلى كل الخونة والمرتزقة
مريم منت الحسان ودعت شعبها شامخة أبية ، رحلت عن عالمنا لكنها لم ترحل عن قلوب ووجدان آلاف من أبناء وطنها ولا عن كل محبيها ومعجبيها عبر العالم الذين استمتعوا بأغانيها الملتزمة التي دعت إلى الانتصار ضد الظلم والقهر التي مثلته الامبريالية والاحتلال .
تقول مريم في احد اللقاءات أنها تغني للثورة والوطن ـ للقضية والشعب وذاك ما يميز الفنانين الصحراويين عن غيرهم بتلكم الكلمات المسؤولة كانت ترسم مسار موازيا لما يقوم به المقاتلين الذين حملوا هم شعبهم وصبروا وصابرو ضد كل ما يحاك ضد قضيتهم من مؤامرات ـ واعلنوا للعالم اجمع ان قضيتهم لن تمحى الا بزوالهم
رحم الله مريم منت الحسان واسمنها فسيح جناته والهم ذويها الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون
ايكيب ميديا
العيون المحتلة 22 اغسطس 2015

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار