الرئيسية > الأخبار

المنظمات الجماهيرية: "تورط شركة سان ليون في نهب الثروات الصحراوية يساهم بشكل مباشر في إطالة معاناة الصحراويين".

المنظمات الجماهيرية: "تورط شركة سان ليون في نهب الثروات الصحراوية يساهم بشكل مباشر في إطالة معاناة الصحراويين".

16 تموز (يوليو) 2015

نددت المنظمات الجماهيرية الصحراوية التي تقود الحملة الوطنية "لا لنهب ثروات الصحراء الغربية المحتلة" في بيان لها اليوم بعزم شركة سان ليون البريطانية الأيرلنديةعن التنقيب عن الغاز قرابة العيون المحتلة خلال الشهر المقبل كما أعلنت الشركة في بيان لها.

واعتبرت المنظمات الصحراوية في بيان مشترك أن شركة سان ليون ترتكب جريمة مزدوجة في حق الشعب الصحراوي "أولها تورطها في إتفاق مثير للجدل وغير أخلاقي وغير قانوني مع الطرف الخطأ المغرب الذي يحتل الصحراء الغربية منذ 1975 بشكل غير شرعي".

وبهذا الخصوص يقول البيان أن الرأي القانوني للأمم المتحدة لسنة 2002 جاء واضحا حينما نص على "أن أي تنقيب أو استغلال للثروات الصحراوية يجب أن يحترم رغبات ومصالح الشعب الصحراوي وإلا فإنه إنتهاك للقانون الدولي".

واعتبر البيان أن الجربمة الأخرى هي وص الشركة للمناطق الصحراوية المحتلة بجنوب المغرب في تحد واضح للقانون الدولي وللرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية الصادر سنة 1975 والذي ينفي أي صلة سيادة بين الصحراء الغربية والمغرب، وينص صراحة على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير من خلال استفتاء عادل وديمقراطي.

وأكد البيان أن تورط الشركة يقوض عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة من خلال دعم الاحتلال المغرب. وأكد الأمين العام لاتحاد الطلبة الصحراويين الأخ مولاي امحمد أن شركة سان ليون بتورطها "تساهم بشكل مباشر في إطالة معاناة الشعب الصحراوي في المناطق المحتلة ومخيمات اللاجئين الصحراويين".

ووقع البيان كل من إتحاد عمال الساقية الحمراء ووادي الذهب واتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب والاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية وإتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي.

ودعى الموقعون على البيان شركة سان ليون إلى مراجعة قرارها والانسحاب فورا من المناطق المحتلة من الصحراء الغربية. ووجه منسق الحملة الوطنية "لا لنهب ثروات الصحراء الغربية المحتلة" الأخ خليهنا محمد نداءا إلى "منظمات المجتمع المجتمع المدني والأحزاب السياسية والحكومات في بريطانيا وايرلندا إلى مساعدة الصحراويين في وقف الظلم الذي ترتكبه هذه الشركة في حقهم" مؤكدا "أن الشركة ليس لديها الحق في نهب ثرواتنا في حين يعاني شعبنا ويلات المنفى والقمع".

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار