الرئيسية > الأخبار

الرد على صحفي الجزيرة، أحمد منصور، ليس أهم من قضية علي لمرابط‎

الرد على صحفي الجزيرة، أحمد منصور، ليس أهم من قضية علي لمرابط‎

7 تموز (يوليو) 2015

إكيب ميديا، 7 جوليي 2015

أعلنت الصحفية المغربية فاطمة الأفريقي، التي إكتوت بنار النظام الملكي المستبد، على صفحتها في الفيسبوك، بأن الرد على صحفي الجزيرة أحمد منصور، رغم إعتذاره علنيا، ليس بالأمر الضروري، لأنه مجرد سحابة عابرة على حد تعبيرها. ولكن الحرب الرئيسية ، تضيف، هي من اجل إعلاء كلمة الحق وحرية التعبير، مستشهدة بالمعركة التي يخوضها الصحفي المغربي علي لمرابط خارج مملكة الرعب والخوف بجنييف / السويسرية، والتي يجب تسليط الضوء عليها، معتبرة، في نظرها، أنها المعركة الأهم ، في ظل نظام مطلق يبتغي تدجين الصحافة وتكميم الأفواه. وهي القضية التي تحاول الصحافة المغربية تجاهلها ،عمدا، ولم تعطها حقها؛ " في ظل نظام ظالم مفلس تاريخيا وقيميا وسياسيا ومخطئ حين يتوهم أن مثل هذه الممارسات، التي لا يمكن تصنيفها إلا في خانة الإرهاب، يمكن أن تُخرس الألسنة التي لا تسبح بحمده، أو تستطيع أن تخنق الأفكار الحرة في أجواف أحرار وحرائر هذا البلد، ويخطئ كذلك حين يظن أنه بأساليبه تلك يمكن أن ينجح في كسر الأقلام المتنوّرة المستقلة بإرادتها، أو في حجب الحقيقة المرة التي تنغص حياة هذا الشعب الذي أفاق من غفوته" . على حد تعبير ، عضو الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان المغربية ، حسن بناجح، الذي يضيف، خلال إعلان تضامنه مع الصحفية المغربية فاطمة الإفريقي، سنة 2013، "لقد أصبح للشعب من الوعي وقوة الإرادة ما استطاع بهما كسر حاجز الخوف الذي شلّ عزيمته وعطّل وظائفه رَدَحاً من الزمن، وبحيث يصنع الآن في الميدان صُنعَه التاريخي الذي بتراكمه يتحرر بإذن الله تحررا كاملا من براثن الفساد وأنياب الاستبداد"

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار