الرئيسية > الأخبار

بعد ندوة صحفية متميزة : اقلام المخزن تتجند لمهاجمة الصحفي البارز علي المرابط

بعد ندوة صحفية متميزة : اقلام المخزن تتجند لمهاجمة الصحفي البارز علي المرابط

26 حزيران (يونيو) 2015

ايكيب ميديا –
27 يونيو 2015
يبدو ان معركة الصحفي المستقل علي المرابط ضد النظام في المغرب والتي وصلت حد خوضه اضرابا مفتوحا عن الطعام بجنيف احتجاجا على منعه من الحصول على شهادة سكنى تمكنه من تجديد وثائقه الثبوتية ، يبدو انها استنفرت اقلام الاجهزة الاستخباراتية المخزنية لتالب ضده الراي العام المخدر والمغيب منذ ما يسمى ب"استقلال البلاد" .
وفي السياق نشرت جريدة الاحداث التي يدير نشرها ديوث معروف مقالا بعنوان " بجنيف السويسرية : علي المرابط في موقف محرج بسبب أموال الجزائر" تتهم فيها المرابط وهو ديبلوماسي سابق ومدير نشر مجلة دومان بتلقي اموالا من الجزائر .
وفي ردها على المقال الموقع باسم لمياء الديلامي ، كتب موقع دومان اون لاين ان الاتهامات تدل على نرفزة من هم في قمة الدولة المغربية ، مكذبا ما ذكره المقال من ادعاءات كتواجد ممثل رسمي للجزائر خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده المرابط ، و اذ افترض بانه حضر فهل يعتبر ذلك دليلا على تورط الصحفي ؟ ام كان لزاما عليه ان يرميه خارجا ؟
وفيما يتعلق بوجود عناصر من البوليساريو في قاعة المؤتمر فلماذا تجاهل كاتب او كاتبة المقال ذكر عدد عناصر ما يسمى بالكوركاس و المبعوثون الخواص الذين كانوا اكثر بكثير من عناصر البوليساريو .
وم يتحدث المرابط سوى عن حرية التعبير في المغرب والاتهامات والاحكام الباطلة التي استهدفته بما فيها منعه من الكتابة لمدة عشر سنوات ، متسائلا لماذا يحكم بهكذا حكم ألمجرد انه كتب عبارة " اللاجئون الصحراويون في تندوف هم لاجئون بحسب الامم المتحدة وليسوا محتجزين من طرف البوليساريو " فلماذا لم يتخذ اجراء مماثل ضد مجلة تيل كيل التي نشرت ريبورتاجا رائعا حول القضية بالسفر الى تندوف العام 2008 ؟
ورد المرابط على احد عملاء النظام المغربي مؤكدا انه دفع ثمن تذكرته من جيبه وان حل ضيفا على صديقه في لوزان احمد بناني ـ
والفريق الاعلامي "ايكيب ميديا" وهو ينشر مقالا للاخ محمد هلاب ينقل فيه تجربته و المشاركة في اشغال دورة مجلس حقوق الانسان نقتبس الحالة النفسية لهؤلاء الذين يقطنون فنادق جنيف الفاخرة ويتلقون مبالغ مالية عن قناعات مزيفة لمهاجمة خصوم النظام في المغرب هم ابعد بكثير من تحقيق منالهم .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار