الرئيسية > الأخبار

بعد الاعلان عن زيارته الى المنطقة : وثائق تكشف وجود جواسيس للمغرب بمكتب بانكيمون

بعد الاعلان عن زيارته الى المنطقة : وثائق تكشف وجود جواسيس للمغرب بمكتب بانكيمون

25 حزيران (يونيو) 2015

ايكيب ميديا www.emsahara.com
25 يونيو 2015

كشفت وثيقة سرية نشرها كريس كولمان افريل الماضي ارسلها لطفي بوشعرة مساعد مندوب المغرب الدائم لدى الامم المتحدة الى مركزيته في الرباط وجود جواسيس يعملون لصالح المغرب من داخل مؤسسة الامانة العامة للمنظمة الدولية.
وكتب بوشعرة يقول ، "لي الشرف ان اخبركم انني ارفق مع رسالتي هته وثيقة سرية حصلت عليها عن طريق مصادرنا بمقر الامانة العامة وتتضمن طريقة النقاش بشان موضوع حقوق الانسان الذي لم ينته بعد ، انجز للفت انتباه الامين العام من اجل لقائه الاثنين المقبل مع محمد عبد العزيز" .
والوثيقة السرية ، هي برقية بعث بها الرئيس السابق لبعثة الامم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية " مينورسو هاني عبد العزيز " الى مساعد الامين العام للامم المتحدة لشؤون عمليات حفظ السلام ادموند مولة
وجاء في البرقية " التي حررها عبد العزيز اياما بعد الاحداث الدامية التي شهدتها الداخلة المحتلة في 25 سبتمبر ثناءا للسلطات المغربية لسماحها له بالحصول على كل المعلومات وبالتحرك بكامل الحرية ، مؤكدا ان والي المدينة قال له اننا نعمل بكامل الشفافية وعلق هاني ان وضوحا وشفافية مثل تلك تنعدم في المنطقة .
وعبر المسؤول الاممي عن اسفه لعدم تحرك السلطات المغربية خلال تلك الاحداث مؤكدا انها وبسبب نقص وحداتها لم تقم باتخاذ الاجراءات المناسبة .واستغرق الامر يومين كي تضع نقاطا للتفتيش في الطرقات .
واشار هاني ان تصرف السلطات المغربية ناجم عن استيعاب المغرب لدروس اقديم ايزيك قائلا "يظهر ان المغرب قد اخذ بعين الاعتبار رد فعل المجتمع الدولي ازاء تفكيك مخيم اقديم ايزيك في نوفمبر 2010 لذا قرر ان يغير طريقة تعامله .
وعبر ممثل الامين العام و رئيس البعثة السابق عن اندهاشه لحصر قتلى تلك الاحداث من طرف البوليساريو في فرد واحد وجريحين بينما اعلن المغرب عن سقوط 7 قتلى و عشرين جريحا " لانستطع ان نفهم لماذ تقلص البوليساريو تلك الاحداث خلافا لعادتها " يتساءل
مضيفا "اننا نعتقد ان اسباب اي تغير في استراتيجية الاتصال هي مرتبطة بالاحداث في المنطقة و في الجمعية العامة للامم المتحدة في حين ان بعض الفاعلين المقربين من البوليساريو يتملكهم احساس بان العنف في الداخلة لايخدم مصالحهم وانه يجب التقليل من تلكم الاحداث قدر المستطاع .
ويؤكد هاني انه و بعد عقده لعدة لقاءات، استنتج من محاوريه ان الاحداث كانت من انتاج اشخاص ذوي سوابق اجرامية مساندين من طرف شبان عاطلين عن العمل . وانه يعتقد في فرضية ان تلك الاحداث كانت لها علاقة بتهريب المحدرات القوية
وفي اشارة لابعاد التسيس عن تلك الاحداث كتب هاني " لانعتقد ان البوليساريو متورطة باي شكل من الاشكال في الاحداث " " لايمكن احد ان يستبعد ان عناصرا معزولة لها ارتباط بالمهربين كانت مؤثرة في تلك الاشتباكات "
في المقابل اشار هاني الى تواجد الجيش والشرطة المغربيين بين المجتمعين الذين يعيشان في احياء بشكل منعزل مؤكدا ان تلك السياسية تصب الزيت على النار

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار